Annons
  1. Svenska
  2. English
  3. العربية

المدرسة الإسلامية في فيكخو تحتفل بذكرى تأسيسها العشرين

Växjö • Publicerad 25 september 2022
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.Foto: Maha Nasser

احتفلت المدرسة الاسلامية يوم السبت ، بمرور عشرين عام على تأسيسها. تخلل الاحتفال الذي أستمر لمدة ساعتين افتتاح حديقة المدرسة التي تم تجديدها وتوسيعها بتكلفة قدرت ب 4-5 مليون كرون، كما كان هناك بعض المسابقات والالعاب الرياضية للأطفال ، بالإضافة الى تقديم القهوة و النقانق المشوية. حضر الحفل عدد كبير من أهالي الطلاب مع أطفالهم ، وكان هناك حضور لبعض السياسي من المجلس البلدي في فيكخو. يقول اسماعيل أبو هلال مدير أعمال المدرسة في هذه المناسبة " نحن فخورين اليوم أن مدرسة فيكخو الإسلامية تعد واحدة من أفضل المدارس في فيكخو، وعدد الأطفال في تزايد مستمر. كما أن المعلمين هم من خريجي الجامعة ولديهم الأهلية في التدريس. بالإضافة الى ذلك ، هناك تعاون كبير بين الأهالي وبين المدرسة. المدرسة الاسلامية ليست شركة ربحية وتبحث عن المكسب المادي. ولكن دخل المدرسة يعود على الأطفال ، ولا يوجد هناك ربح لشخص معين او لجهة معينة. لذلك استطعنا أن نستثمر بحديقة المدرسة بهذه الصورة. حيث كلف المشروع ما بين 4-5 مليون كرون. لقد حولنا الحديقة من حديقة قديمة إلى حديقة جديدة على مستوى حديث. الحديقة ليست كبيرة ولكن قمنا بإستغلال كل سنتمتر بشكل ايجابي. بحيث استطعنا أن نخلق عدد كبير من الملاعب من مساحة بسيطة بطريقة حديثة يستفيد منها الأطفال. نحن سعداء أننا استطعنا إنشاء بيئة دراسية جيدة للأطفال. ومن المهم لدينا ان يكون الاطفال سعداء ويكونوا في حالة صحية ونفسية جيدة ، وبالتالي يتقدمون في دراستهم ويكونوا فاعلين في المجتمع."

على مدى عشرين عام كيف ساهمت المدرسة الاسلامية في تخريج جيل قادر على المساهمة بشكل فاعل في المجتمع؟

Annons

صحيح أن البروفايل الخاص بالمدرسة يعرفها على أنها اسلامية ، ولكن في الحقيقة هناك فقط حصة أو حصتين في الأسبوع يتعلم الطلاب فيهما كيفية التعامل في الدين الإسلامي ، بهدف تعزيز أحترام الآخرين لدى الطلاب واحترام قوانين البلد الذي هم فيه. كما أن المدرسة الاسلامية تساهم في تعزيز الاندماج على الرغم من أن هناك من يقول عكس ذلك. حيث تساهم المدرسة بإندماج الأطفال بصورة فعالة بالمجتمع لأنهم يتلاقوا التعليم الجيد في المدرسة.

يشير اسماعيل أبو هلال إلى أنهم يخططون لإفتتاح فرع للمدرسة في اافيستا ، بسبب زيادة عدد الطلاب المستمر. ويقول "من منطلق أننا لا نريد أن نرفض أي طفل يريد الدراسة هنا ، حيث لدينا اليوم 250 طفل ولا نستطيع استقبال المزيد. لذلك لدينا خطة لعمل ملحق للمدرسة في الفيستا لأنه لدينا ما يقارب من 100 طفل يأتون من الفيستا بواسطة الباص المدرسي."

هل هناك قلق ومخاوف من أن تتخذ الحكومة الجديدة قرارات بإغلاق المدارس الدينية؟

أنا شخصيا لست قلق من شيء. لأننا نؤدي رسالة في المجتمع ، وأرى أن المجتمع مستفيد منها. من المؤسف أن بعض السياسين لا يرون هذا. اذا تمعنوا جيدا سيجدون أن المدرسة تقدم خدمات كبيرة للمجتمع وسوف يعملون على دعمها وتأييدها وليس إلغاءها. أعتقد أن المدارس الدينية بشكل عام تقدم شيء مفقود في المجتمع في الوقت الحالي ، وهو تعليم الطلاب القيم والمبادئ واحياء ضمائرهم ، وهذا أمر يجب المحافظة عليه.

bild 1/4
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Firandet av Växjö islamiska skolans 20-jubileum.
Maha Nasser
Så här jobbar Mosaik Vxonews med journalistik. Uppgifter som publiceras ska vara korrekta och relevanta. Vi strävar efter förstahandskällor och att vara på plats där det händer. Trovärdighet och opartiskhet är centrala värden för vår nyhetsjournalistik.
Annons
Annons
Annons
Annons