GDPR Illustration

Ta del av våra användarvillkor

Med dataskyddsförordningen GDPR (General Data Protection Regulation) har vi uppdaterat våra användarvillkor så att det framgår vilka uppgifter vi samlar in från dig – och vad vi använder dem till. När du besöker våra webbplatser och appar samlar vi in uppgifter från dig för att förbättra din användarupplevelse. Det inkluderar även vilka annonser vi visar för dig.

  1. Svenska
  2. العربية

شركة ERT Godis في فيكخو تتوسع وتحتاج لتوظيف عشرة موظفين

Växjö • Publicerad 11 januari 2022
ERT Godis vd Nichlas Ernstsson.
ERT Godis vd Nichlas Ernstsson.Foto: Carolina Broberg

تأسست ERT Godis قبل 28 عامًا ، وكانت عبارة عن مرآب يتسع لسيارتين. منذ ذلك الحين ، نمت الشركة بشكل كبير. حيث قامتالشركة التي يقع مقرها في Annavägen ، من بين أمور أخرى ، ببناء ثلاثة مستودعات ومخزن جديد للرقائق ومكاتب جديدة ، على مدىسنوات. ولكن على الرغم من ذلك ، فقد نمت الشركة الآن بشكل أكبر ، وينتظرها أكبر توسع في تاريخها.

يعمل في ERT Godis حاليًا حوالي 80 موظفًا ويتوقع توظيف حوالي 10 أشخاص فيما يتعلق بالتوسع.

يقول الرئيس التنفيذي لشركة ERT Godis ، نيكلاس إرنستسون " لقد حاولنا منذ فترة طويلة الحصول على إذن من البلدية للتوسعوالحصول على فرصة للتوسع أكثر. الآن تم التوقيع على جميع الأوراق ، ويمكننا أخيرًا وضع المجارف في الأرض. سنقوم الآن ببناءمساحة تبلغ حوالي 5000 متر مربع ، وهو ما سيكون بمثابة دفعة كبيرة لأعمالنا بأكملها. اليوم ، لدينا حوالي 5000 منصة نقالة فيمستودعاتنا ، ومع الأسطح الجديدة من الممكن مضاعفة العدد."

كما أشترت ERT Godis أيضًا عقارات قريبة ، والتي ستشكل فرصًا كبيرة للشركة. من المتوقع الانتهاء من توسعة ال 5000 متر مربع في صيفعام 2022.

" في عام 2021 ، حققنا نموًا غير عادي ، وزدنا مبيعاتنا بشكل كبير وقمنا بتوظيف العديد من الموظفين الجدد في كل من المكاتبوالمستودعات. منذ بضعة أشهر ، كنا ندير أعمال الوردية في المستودع لمواكبة ذلك." يضيف نيكلاس إرنستسون.

Oscar AppelgrenSkicka e-post
Så här jobbar Mosaik Vxonews med journalistik. Uppgifter som publiceras ska vara korrekta och relevanta. Vi strävar efter förstahandskällor och att vara på plats där det händer. Trovärdighet och opartiskhet är centrala värden för vår nyhetsjournalistik.